عرض دراسة التنوع الزراعي-الغذائي في محافظة جنين

تأتي هذه الورشة في اطار البرنامج الاقليمي المشترك في دول حوض البحر الابيض المتوسط وذلك لتحسين وتشجيع أساليب الزراعة والانتاج المستدامة اجتماعيا وبيئيا وتعزيز وتطوير سلاسل القيمة الغذائية الزراعية على نطاق صغير.

ضمن أنشطة مشروع ال MedSNAIL شبكات مستدامة للابتكار الزراعي الغذائي الرائد في منطقة البحر الأبيض المتوسط الممول من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج حوض البحر الأبيض المتوسط ENI CBC والشريك الرئيسي الاتحاد الأندلسي للمدن والأقاليم FAMP نظمت جمعية تنمية المرأة الريفية ورشة عمل لعرض دراسة حول التنوع الزراعي-الغذائي في محافظة جنين بمشاركة اكثر من 70 مشاركا و مشاركة، يوم الاثنين الموافق 23/8/2021، وتأتي هذه الورشة في اطار البرنامج الاقليمي المشترك في دول حوض البحر الابيض المتوسط وذلك لتحسين وتشجيع أساليب الزراعة والانتاج المستدامة اجتماعيا وبيئيا وتعزيز وتطوير سلاسل القيمة الغذائية الزراعية على نطاق صغير.

افتتحت الورشة السيدة حنين زيدان /مدير عام جمعية تنمية المرأة الريفية وعضو اللجنة التوجيهية لمشروع الميدسنيل – MedSNAIL ورحبت بالمشاركين/ات وتحدثت عن أهمية المشروع وبعده الوطني وأهدافه المتمثلة في تعزيز التنمية المستدامة اجتماعيًا وبيئيًا للمنشآت الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة في مجال الأغذية الزراعية من خلال تقييم المنتجات التقليدية الأورو متوسطية وفقًا لمنهجية "SLOW Food" ومبادئ السلسلة القصيرة، إضافة إلى أهدافه المحددة المتمثلة في تقديم خدمات استشارية وجلسات دعم وتدريب للجهات الفاعلة المحلية (المنشأة الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة في مجال الأغذية الزراعية والسلطات العامة) من أجل زيادة الوعي حول مبادئ SLOW Food وتحديد مسارات جديدة للتنمية المستدامة والمتينة، بما يتجاوز الاتجاهات الاقتصادية الرئيسية، ويحفز التنمية الريفية مع الحفاظ على التراث والهوية المحلية.

كما تحدثت الاخت أمل أديب عضو مشارك في "مبادرات مجموعة شراكة" حول المبادرة التي تأسست في العام 2009 في مدينتي رام الله والبيرة للحفاظ على الموروث الزراعي والبيئي الفلسطيني من خلال إعادة بناء العلاقة المباشرة "الشراكة" بين المزارع والمستهلك، وتشجيع الأنماط الأخلاقية سواء في الإنتاج أو في الاستهلاك.

وتحدثت الأخت أديب عن طموح "شراكة" في تعزيز وإحياء الأساليب الزراعية الصديقة للبيئة والإنسان، بغرض تحقيق السيادة الغذائية في فلسطين، وعن أنشطة شراكة مثل سوق الفلاحين بالشراكة مع بلدية البيرة وركزت على ضرورة توفير غذاء صحي لمحاربة الأمراض وإيجاد حلول مبتكرة للتسويق، و نقل هذه التجربة الى المحافظات والمناطق الفلسطينية الاخرى.
كما تم خلال الورشة عرض فيلم قصير حول إنتاج الغذاء في بلدة عنزا في فلسطين (مأكولات شعبية كجعاجيع الجعدة وقراقيش زيت الزيتون،) بمشاركة عضوات نادي نسوي جمعية تنمية المرأة الريفية في بلدة عنزا-جنين.

قدم السيد أمين جعيدي مسؤول الاتصالات وتنسيق المشروع في جمعية تنمية المرأة الريفية سياق الدراسة وأهدافها وقدم تلخيص حول الدراسة التي تم العمل عليها في الربع الأخير من عام 2020 لصالح جمعية تنمية المرأة الريفية من قبل فريق عمل الدراسة الذي ترأسه السيد المهندس ناصر قادوس. والتي تهدف الى تحديد المنتجات (المواد الخام والمنتجات المصنعة والتقنيات والوصفات التقليدية) في منطقة جنين وتقييم إمكاناتها في الحفاظ على التراث الثقافي والبيئي، وتطوير ديناميات إقليمية حميدة من وجهة نظر اجتماعية وثقافية وبيئية واقتصادية. وأشار الأستاذ جعيدي الا انه تم إعداد قائمة تشمل 81 منتجًا ومحصولاً حققت المعايير المتفق عليها.

وتبين الدراسة الاسم العلمي، والاسم العربي، وتوزيع المنتج في منطقة جنين حسب مناطق الانتاج والمساحات. وأشار الأستاذ جعيدي الا أن العديد من الأصناف المحلية التي قد تساعد في الحفاظ على التراث الزراعي والغذائي معرضة للخطر، وأن هناك مناصرون وشركاء مهتمون وعلى استعداد للعمل معاً وبطريقة تكاملية للحفاظ على هذه المنتجات، وهنا يأتي هدف المشروع في تعزيز هذه الشبكات المستدامة والرائدة من الأشخاص ذوي العلاقة والخبرة في كيفية الحفاظ وإيجاد اليات الترويج للتنوع الزراعي الغذائي في فلسطين.

وقدم المهندس ناصر قادووس مسؤول فريق بحث دراسة التنوع الغذائي الزراعي في محافظة جنين منهجية الدراسة والنتائج والمخرجات المتمثلة في أن التراث الزراعي والغذائي في جنين له العديد من القواسم المشتركة مع مناطق أخرى في فلسطين، ومع ذلك له خصوصيته، وأن ديناميات نمط المحاصيل في جنين تحكمها ربحية المحاصيل، وإغراق الأسواق بالمحاصيل الإسرائيلية و المستوردة يقف وراء الانخفاض الحاد في بعض المحاصيل التقليدية، وأن الدراسة وثقت قائمة بأسماء الأصناف المحلية وأشار إلى أن القمح هو المحصول الأكثر شيوعًا في جنين على مدى عقود، وأشار المهندس قادوس على أن التراث الغذائي في جنين غني وأن هناك حاجة ماسة إلى توثيق كل وصفة واستخدامها لتحسين الأمن الغذائي، وبما يضمن السيادة على الطعام خاصة وأن معظم الوصفات مغذية ويمكن الحصول عليها بتكلفة منخفضة نسبيًا من المكونات المنتجة محليًا. ومن ضمن التوصيات التي شدد عليها المهندس قادوس أهمية الترويج والوصفات التقليدية من الطعام والحلويات على مستوى الجمعيات التعاونية / النسائية، بحيث لا تشكل دخلاً لهم فحسب، بل ستساعد في الحفاظ على التراث الغذائي. في الوقت الذي يحاول فيه الإسرائيليون تسجيل العديد من النباتات والمنتجات الفلسطينية المحلية على أنها إسرائيلية.

وتم فتح باب النقاش لمناقشة الدراسة ومخرجاتها وما يمكن إضافته وكيف نخطو خطوات عملية إلى الامام وقد تفاعل المشاركون في النقاش وأعرب المشاركون عن سعادتهم بمثل هذه الورش النوعية وطريقة العرض.
كما ويمكنكم الوصول الى ملف تقرير الدراسة وملحق قائمة المنتجات الكترونيا عبر الرابط، ومن خلال الضغط هــنـــا



شاركنا رأيك

تواصل معنا

نحن ملتزمون بتزويدك بالإجابات التي تحتاجها ، عندما تحتاج إليها ، يرجى الاتصال بنا باستخدام هذا النموذج أدناه .

العنوان

الماصيون, رام الله, فلسطين
عمارة صابات, شارع إدورد سعيد

الهاتف

+972 2
02 - 2964585/6

البريد

info@rwds.ps

ساعات العمل

Mo- Th: 9AM to 4PM
Sa: 9AM to 4PM